أخبار

الفلبين: مقتل 10 أفراد في انفجار قنبلتين

أسفر انفجاران قرب مدينة جولو بجنوب الفلبين مقتل 10 أفراد في انفجار قنبلتين وإصابة الكثير.

Advertisements

وبحسب وكالات الأنباء الأجنبية، فإن إحدى التفجيرات يزعم بأنه تفجير انتحاري نفذه انتحاري.

وقال ريتشارد جوردون، رئيس الصليب الأحمر الفلبيني، إن المهاجم فجر نفسه بعد الظهر بقليل في سولو، عاصمة إحدى المقاطعات الجنوبية في البلاد.

وقال ريتشارد جوردون ، الذى يكون أيضا عضو في مجلس الشيوخ، إن العبوة الناسفة كانت مثبتة على دراجة نارية انفجرت لدى اقترابها من شاحنة عسكرية.

أضاف أن مكتب الصليب الأحمر يقع بالقرب من موقع الانفجار.

أسفر الانفجار الأول عن مقتل خمسة جنود وأربعة مدنيين.

وبحسب التقارير الإخبارية، قال لواء كورليتو فانلوان إن السلطات طوقت المنطقة بعد الانفجار الأول، الذي أعقبه انفجار آخر قيل إن انتحارية قتلت شخصًا واحدًا.

إذا تم تأكيد ذلك، فسيكون هذا هو الهجوم الانتحاري الرابع المعروف في البلاد.

أسفر عن إصابة 24 جنديا على الاقل في الانفجارين.

طبقا لما أعلنته هيئة الإذاعة الحكومية کان ھذا الإنفجار في بداية 2019 أمام كنيسة كاثوليكية. الذى قُتل فيه أكثر من 20 شخصًا بالقرب الجهة.

يمكن رؤية حطام وجثث بالقرب من مركبة عسكرية في الصور التي نشرها المذيع على وسائل التواصل الاجتماعي۔ ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات.

Advertisements

وقال قائد الشرطة الفلبينية الجنرال أرشي فرانسيسكو جامبوا في بيان إنه أمر بفتح تحقيق في الحادث.

قال إن كل من ارتكب الجريمة من الجناة سيعاقبون.

يقال إن سولو هي معقل جماعة أبو سياف ، وهي جماعة مسلحة متحالفة مع داعش.

حارب أبو سياف منذ فترة طويلة من أجل الاستقلال في مدينة مينداناو جنوب الفلبين ، التي يسميها وطنه منذ عهد

الاستعمار الإسباني.تشتهر المجموعة بعمليات الخطف والسرقة والتفجيرات۔

تذكر أنه في شهر يناير من العام الماضي لقى ما لا يقل عن 20 شخصاً مصرعهم فى انفجارين مماثلين خارج كنيسة فى الفلبين.

كان الناس يتعبدون داخل الكنيسة الرومانية الكاثوليكية عندما أعقب ذلك الانفجار الأول خارج الكنيسة، والجثث والجرحى في كل مكان.

وبينما كان رجال إنفاذ القانون والمتطوعون يأتون لمساعدة الجرحى، وقع انفجار آخر داخل موقف السيارات، مما تسبب في أضرار جسيمة.

وبحسب مصادر عسكرية فإن القنبلة الثانية كانت مزروعة على دراجة نارية متوقفة في موقف للسيارات خارج الكنيسة.

ترجمة: مريم حسن

Advertisements

بواسطة
إسلام شحته
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق