ليزا كامبل أول امرأة ترأس وكالة الفضاء الكندية

ترجمة: مي جلال

لأول مرة في تاريخ وكالة الفضاء الكندية البالغ عمرها 31 عامًا، يتم تعيين امرأة على رأسها. حيث تأسست وكالة الفضاء الكندية في مارس 1989 للإشراف على جميع الأنشطة المدنية الفضائية في البلاد.

Advertisements

قالت الحكومة الكندية في بيان إن ليزا كامبل ستتولى منصب رئيس وكالة الفضاء الكندية، وكان يرأس الوكالة سوليفان ليبرت منذ عام 2015.

عملت كامبل أيضًا كمديرة تنفيذية عليا في شؤون المحاربين القدامى بكندا لمدة عامين، وعملت سابقًا كنائب وزير الدفاع والمشتريات البحرية، بالإضافة إلى قيادة منظمة اقتناء المعدات العسكرية والبحرية الكندية.

وفقًا لوكالة أسوشيتد برس، قال الوزير الفيدرالي للابتكار والعلوم والصناعة Nodeep Bains إن خبرة ليزا كامبل في المشتريات الدفاعية ستكون مفيدة ومجزية.

Advertisements

ويأتي تعيين كامبل كرئيس لوكالة الفضاء الكندية في الوقت الذي تحاول فيه كندا وضع صناعتها الفضائية على الساحة العالمية، لا سيما في مجالات الروبوتات والذكاء الاصطناعي والتقنيات الطبية الحيوية.

وستكون ليزا كامبل مسؤولة عن تنسيق مشاركة رواد الفضاء الكنديين في المهمات الدولية، مثل بناء المحطة الفضائية القمرية “غيتواي” (Gateway) بالتعاون مع وكالة ناسا والقطاع الخاص.

ويُعدّ بناء ذراع الفضاء الكندي الجديد “كندارم 3” (Canadarm 3) جزءًا ملحوظًا من مساهمة كندا في المحطّة الفضائية القمرية هذه، والتي ستحتوي بشكل ملحوظ على مختبر علمي.

وستكون هذه المحطّة بمثابة مركز تحكم للبعثات إلى القمر، ونقطة انطلاق للسفر إلى كوكب المريخ.

Advertisements

بواسطة
مي جلال
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق