قصة قصيرة: الضوء

ترجمة إسلام شحته

بابا! هل هذه محطة المدينة؟

Advertisements

لا يا بني، المدينة بعيدة جدا

المدينة لديها مباني كبيرة

“نعم، كبيرة جدا”

وهل لديهم أضواء أيضا؟

نعم بالتأكيد، وتتوهج المباني مع كل هذه الأضواء

Advertisements

كم یسعد الناس برؤيتهم “الأضواء” وهل يصفقون أيضا؟

لا يا بني، إنهم لا يصفقون

ثم قال الطفل بعناد لكننا سنلعب!

قال الراكب الذي كان يجلس بجوار المباني الكبيرة، واضعا الصحيفة جانباً: سيدي! ألا يمكنك السفر بصمت، أعاني من صداع، اذهب إلى المدينة لترى كل ما تريد بنفسك.”

آسف سيدي، ولكن طفلي أعمى!!!!!!!!!

Advertisements

بواسطة
إسلام شحته
المصدر
محمد جميل أختر
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق