دراسة: أعراض فيروس كورونا تستمر حتى 6 أشهر

أكثر من ثلثي المرضى الذين عانوا من فيروس كورونا لديهم عرض واحد على الأقل بعد مرور ٦ أشهر من الشفاء.

Advertisements

وتم الكشف عن ذلك في دراسة طبية في الصين.

وفحصت الدراسة التي نشرت في المجلة الطبية The lancet الآثار طويلة المدى للمرض على المرضى في المستشفيات في مدينة ووهان الصينية بسبب كوفيد-19.

وكشفت الدراسة أن الإرهاق أو ضعف العضلات تصدرا قائمة الأعراض الأكثر شيوعا بنسبة (63%) لدى مرضى كورونا بعد 6 أشهر من الشفاء.

بالإضافة إلى ذلك عانى 25% من مشاكل النوم المستمرة، و23% من القلق والاكتئاب.

وقالت الدراسة أيضا أن سمك القد في المستشفى يؤثر بالسلب على وظائف الرئة للأشخاص المصابين بمرض مزمن، وبعد مرور أشهر من الشفاء لوحظت تغييرات غير طبيعية في اختبارات الصدر.

وطبقا للدراسة، حوالي 94% من المرضى انخفضت مستوى الأجسام المضادة للفيروس بنسبة 52.5%، مما زاد من خطر إصابتهم بالعدوى مرة أخرى.

وأقيم في الأشهر الأخيرة الكثير من العمل بشأن الآثار طويلة المدى لكوفيد-19، واستخدام مصطلح خاص بها.

وقال البروفيسور الصيني بن كاو، والذي شارك في تأليف الدراسة مع مستشفى اليابان وجامعة العاصمة الطبية، إنه نظراً لأن كوفيد-19 هو مرض جديد، فقد بدأنا في الفترة الحالية فهم آثاره على المدى الطويل.

وأضاف أنه تشير أبحاثنا إلى أبحاثنا إلى أن معظم المصابين بكورونا يعانون من بعض الآثار الجانبية بعد خروجهم من المستشفى، وخاصة المصابين بأمراض مزمنة.

وذكر أنه ستكون هناك حاجة إلى بحث طويل الأمد على مزيد من الأشخاص المصابين حتى يمكن فهم تأثير كوفيد-19 بشكل كامل.

Advertisements

وتضمنت الدراسة حوالي 1733 مريضًا بفيروس كورونا خرجوا من مستشفى ووهان الصينية بين 7 يناير و29 مايو 2020.

وذكرت الدراسة أن متوسط عمر المرضى حوالي 57 عامًا، بالإضافة إلى تحديد زيارة دورية للمتابعة في المستشفى من 16 يونيو إلى 3 سبتمر، وظلوا تحت المراقبة مدة 186 يومًا.

طُلب من جميع المرضى طرح الأسئلة المشكوك فيها، وتم فحص أعراضهم ونوعية حياتهم.

كما خضع المرضى لفحوصات جسدية واختبارات معملية لمدة 6 دقائق، وخضع أكثر من 390 مريضًا إلى اختبارات إضافية بما فيها تحليل وظائف الرئة.

وخضع 94 مريضًا لاختبارات متابعة بعد تسجيل مستويات الأجسام المضادة في دمائهم فور الإصابة بالمرض.

ويعد 76% من المرضى داخل الدراسة كانوا يعانون من عرض واحد على الأقل بعد 6 أشهر من الشفاء.

ومن بينهم 390 مريضًا خضعوا لاختبارات إضافية لوظائف الرئة، وقد انخفضت وظائفهم بمعدل 56%، ومع ذلك المرضى الذين يحتاجون إلى جهاز تنفس صناعي يعانون من نقص الأكسجين في رئتيهم.

وأبرزت الدراسة أيضا أن المرضى الذين اكتمل شفاءهم بعد ما كانوا على حافة الموت، حصلوا على أسوأ الدرجات في اختبار المشي لمدة 6 دقائق.

وذكر الباحثون أن هناك بعض المرضى أصيبوا بمشاكل في الكلى بعد خروجهم من المستشفى.

وأضاف الباحثون أن هناك حاجة إلى مزيد من العمل للتأكد من أن من هم في المستشفى أو المنزل قد تخلصوا من المرض بعد انخفاض مستويات الأجسام المضادة بمعدل 52.5% بعد 6 أشهر من المرض.

ترجمة: أسماء حسن – إسراء إيهاب

Advertisements

بواسطة
تصحيح: إسلام شحته
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق