باكستان تدعم الحل السياسي لقضية كشمير في الأمم المتحدة

أكدت باكستان لمجلس الأمن لأمم المتحدة على تصعيد الحل السياسى للقضايا ذات الأسباب السياسية، مثل:  قضية كشمير .

Advertisements

وبحسب تقرير صحفية دان شدد المبعوث الدائم للباكستان منير أكرم فى خطابة للجنة الخاصة بعمليات حفظ السلام فى الجلسة الأولى في الجلسة الأولى من جلسات ٢٠٢١ ، على قصور استراتيجية الأمم المتحدة الحالية لحل النزاع .

الأمم المتحدة : باكستان والهند ينقدان بعضهما البعض لانتهاكهما حقوق الأقليات .

وقالت :” من الواضح أن السياسة تحكم كل شئ !” .

قال منير أكرم : إن المخاطر الجديدة التي نواجهها لها دوافع سياسية وحلول سياسية حاسمة أيضاً .

وقال :” إن قوات حفظ السلام لا تملك حق قبول المسؤولية لحل مثل هذه النزاعات والاضطرابات والهجمات عبر الحدود .

عرضت قضية كشمير لأول مرة في عام ١٩٤٨م على الأمم المتحدة ولم يتم حلها منذ ذلك الحين ؛ على الرغم من وجود حربين بين الهند وباكستان ومئات الاشتباكات الحدودية قبل ذلك .

Advertisements

فى أغسطس ٢٠١٩ ، ضمت الهند اجزاء محتلة من جامو و كشمير بالقوة وبطريقة غير قانونى ؛ مما أدى إلى مواجهة خطيرة بين القوتين النووتين فى جنوب آسيا .

” الأمم المتحدة تتبنى قرارا بشأن تعزيز السلام والتسامح لحماية الأماكن الدينية “.

القضية الفلسطنية هى أقدم قضية لان الامم المتحدة تسلمتها عام ١٩٤٥ ولم يتم حلها الى الآن .

قال منير أكرم إن المجتمع الدولى مع مجلس الأمن ، فشل فى إيجاد حل سياسى لعدد من النزاعات طويلة الأمد ، مثل نزاع جامو كشمير .

وأضاف أن النزاع تصاعد وتفاقم فى السنوات الأخيرة ، الأمر الذى أدى إلى انتشار انتهاكات حقوق الانسان ، وتهديدات للسلم والأمن الدوليين .

ترجمة: هدير أشرف

Advertisements

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق