عروس تغضب من والدة خطيبها بسبب فستان الفرح

عبرت عروس مستقبلية عن غضبها من والدة خطيبها، بسبب الفستان الذي تريد حماتها ارتداءه في حفل زفافها.

Advertisements

نشرت العروس التي لم تذكر اسمها تفاصيل قصتها وهي غاضبة للغاية، على موقع “Reddit”، قائلة إنها سترتدي فستان زفاف يجمع بين درجات من اللون العاج والوردي الفاتح (لون أحمر الخدود) والأبيض.

وبناءً على ذلك، أرسلت لحماتها هذه الألوان لتجنب ارتدائها في يوم عمرها، ومعها بعض الاقتراحات للألوان بدلاً من ذلك، وفقاً لصحيفة “ميرور” البريطانية.

ومع ذلك، يبدو أن والدة زوجها المستقبلي لم يعجبها الأمر، وقررت بدلاً من ذلك أن تفعل العكس.

ففي منشور على منتدى “Just No MIL”  على “رديت”، أوضحت العروس كيف كانت والدة عريسها تخطط لارتداء فستان زفاف في فرحهما.

وقالت العروس: “حاولت بكافة الطرق إقناعها بتغيير رأيها، ولكن عندما لم يسير الحديث كما تريد والدة خطيبي، بدأت في التواصل مع أقاربنا وأصدقائنا، على أمل أن يخبروها بأنني مخطئة وأنه يمكنها ارتداء ما تريد”.

وأضافت: “لكن هذا عكس ما كانت تتوقعه، إذ شرحوا لها بالضبط ما قلته لها، لا ترتدي من هذه الألوان، لترد عليهم قائلة: “حسناً، أعتقد أنها ستكون مفاجأة”.

انتهى المنشور الأول بقول العروس إنها وخطيبها سيتحدثان مع والدته لمحاولة إقناعها باختيار فستان آخر بألوان أخرى.

Advertisements

لكن يبدو أن المحادثة لم تسر على ما يرام، إذ شاركت العروس منذ ذلك الحين مشاركة متابعة تعليقات المنشور (follow-up post).

ثم ردت العروس على المنشور قائلة: “اعتقدت أن رسالتي السابقة ستكون آخر مشاركة لي فيما يخص مشكلتي، لكن فنحن على بعد أسابيع من حفل زفافنا وما زالت والدة خطيبي لم تعثر على فستان”.

وأضافت: “كانت تتصل بأفراد من العائلة تطلب رأيهم في مختلف الفساتين ومعظمها مثل أثواب الزفاف أو تشبه كثيراً لدرجات الألوان التي ناقشتها معها”.

وزعمت العروس أن حماتها قد عرضت عليهم فستانين محتملين قد ترتديه، أحدهما فستان طويل بلون أحمر الخدود، والآخر لامع يشبه فستان الزفاف.

ويبدو أن الأمر تطور بين الاثنتين حتى وصل إلى حد الشجار، إذ بدأت الحماة بالصراخ في وجه خطيبة ابنها حول استحالة العثور على فستان بالألوان المحدودة التي قدمتها لها.

وانتهى الأمر حتى الآن باتصال والدة العريس بخطيبة نجلها وبه لتخبرهما بنبرة غاضبة للغاية وبصوت مرتفع أنها لن تتحدث عما سترتديه معهما، وأن الأمر غير قابل للنقاش وأنهت المكالمة.

 

Advertisements

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق