فرنسا تحكم على نيكولا ساركوزي بالسجن ثلاث سنوات

حُكم على الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي بالسجن ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ في سنتين منها، وذلك لإدانته بالفساد.

Advertisements

وأُدين ساركوزي بمحاولة رشوة قاضٍ في عام 2014 – بعد أن ترك منصبه – من خلال اقتراحه بأن يؤمّن له وظيفة مرموقة مقابل الحصول على معلومات بشأن قضية منفصلة.

ويعد ساركوزي، البالغ من العمر 66 عاما، أول رئيس فرنسي سابق يُحكم عليه بالسجن.

ويقول محاميه إنه سوف يطعن في الحكم. وسوف يبقى ساركوزي حرا خلال تلك العملية، التي قد تستغرق سنوات.

وقالت القاضية، كريستين مي، إن ساركوزي يمكنه قضاء مدة العام في منزله مرتديا سوارا إلكترونيا، بدلا من قضاء المدة في السجن.

Advertisements

وأضافت القاضية أن السياسي المحافظ “كان يعلم أنه يرتكب خطأ”، مشيرة إلى أن أفعال ساركوزي ومحاميه أعطت للعامة “انطباعا بالغ السوء عن العدالة”.

وصُنّفت الجرائم على أنها إساءة استغلال للنفوذ وانتهاك للسريّة.

ويعدّ هذا الحكم القضائي تاريخيا في فرنسا ما بعد الحرب، وله سابقة واحدة تمثلت في محاكمة الرئيس السابق لساركوزي -اليميني أيضا- جاك شيراك، الذي حُكم عليه بالسجن مدة عامين مع وقف التنفيذ في عام 2011 لإدانته بترتيب وظائف وهمية عندما كان عمدة لباريس. وتوفي شيراك في عام 2019.

 

Advertisements

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق