أخبار

منظمة حقوقية: مقتل مئات من الأطفال والمدنيين في إقليم تيغراي الإثيوبي

أعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش إن قوات إريترية قتلت المئات من الأطفال والمدنيين في مذبحة إقليم تيغراي الإثيوبي في نوفمبر/تشرين القاني الماضي

Advertisements

ويعد هذا هو ثاني تقرير من نوعه في أسبوع عن اعتداءات إريترية في مدينة أكسوم شرقي إقليم تيغراي المجاور والذي مزقته الحرب.

وتعد مدينة أكسوم من بين مواقع التراث العالمي، بحسب منظمة اليونسكو.

و ذكر تحقيق أجرته منظمة العفو الدولية تفاصيل عن الوقائع ذاتها، وكيف “عاثت القوات الإريترية في المدينة وقتلت مئات من المدنيين بدم بارد”.

وهو الأمر الذي تنكره أديس أبابا وأسمرة من انخراط إريتريا في إقليم تيغراي.

Advertisements

ومع صدور تلك التقارير يتصاعد القلق الدولي حول أعمال وحشية ارتكبتها قوات إريترية في إقليم تيغراي.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد أعلن مطلع نوفمبر/تشرين الثاني انطلاق عمليات عسكرية ضد قيادة الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، مبررًا العمليات بأنها جاءت ردا على هجمات شنّتها الجبهة على معسكرات تابعة للجيش الاتحادي.

وكانت قوات إثيوبية وإريترية اقتحمت مدينة أكسوم في 20 نوفمبر/تشرين الثاني عقب قصف عشوائي قتل كثيرا من المدنيين، حسبما أفاد تقرير لـ هيومن رايتس ووتش صدر اليوم الجمعة.

وأضاف التقرير أن الإريتريين انخرطوا بعد ذلك في أعمال نهب واسعة، معظمها وقع تحت نظر القوات الإثيوبية.

ونقل التقرير عن أحد سكان أكسوم القول: “سألت جنديا، لم لا تفعلون شيئا، أنتم إثيوبيون، ونحن في إثيوبيا؛ لم تسمحون للإريتريين بفعل ذلك؟، فأجاب: ‘نحتاج أوامر من أعلى'”.

Advertisements

بواسطة
Rehab Hamed
المصدر
BBCعربي
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق