استمرار تراجع الذهب ليصل لأقل مستوى له منذ يونيو 2020

يستمر الذهب في التراجع ليصل لأقل مستويات منذ يونيو 2020، ولكن الكثير مندهش من هذا الانخفاض برغم استمرار جائحة كورونا، فكما نعلم أن الذهب يرتفع وقت الازمات فبرغم استمرار الأزمة. إذا فلماذا هذا الانخفاض.

Advertisements

أولا ارتفاع الدولار الأمريكي فوق مستويات 90 نقطة من جديد وهو يعتبر من أهم المؤشرات التي ممكن من خلالها أن تعرف اتجاه الذهب لان هناك علاقة عكسية بينهم فارتفاع الدولار يقابله انخفاض الذهب، ثاني سبب وهو ارتفاع عائد السندات الامريكية لأجل 10 سنوات إلى أعلى مستويات خلال عام فوق مستويات 1.6%, بالتالي اتجه المستثمرين والصناديق لعوائد السندات, ثالث سبب وهو تراجع طلبات إعانات البطالة في الولايات المتحدة الأمريكية فوصلت الطلبات الى 730 ألف طلب والمتوقع كان 828 ألف طلب بالتالي هذا يدل على تحسن في الاقتصاد الأمريكي، رابع سبب وهو تراجع سعر أكبر صندوق استثماري في العالم في الذهب وهو صندوق جولد ترست ورمزه في البورصة الأمريكية gld فتراجع سعره من مستويات 183 دولار في يناير الى 161 دولار حتى اللحظة، بالإضافة لدينا خبرين مهمين فوارن بافيت والذي يعتبر بوصلة وأيقونة في الاستثمارات , باع كل اسهمه في شركة تعدين الذهب باريك جولد وكان يمتلك 21 مليون سهم في الشركة، والخبر الثاني وهو أن أكبر مدير صندوق في العالم وهو بلاك روك باع 470 مليون دولار في صندوق جولد تراست للذهب واشتري ب29 مليون دولار في صندوق سيلفر تراست للفضة، بالتالي من الطبيعي أن نشهد هذا التراجع لأسعار الذهب مع كل هذه الأخبار والبيانات، بالعكس ارى ان الذهب متماسك فمع كل هذه البيانات والاخبار السلبية للذهب كان المفترض ان يخترق الذهب 1650 دولار

واتوقع ان الذهب سيستمر في التراجع لمستويات 1690 كما موضح امامكم على الشارت عند سهم رقم 1 وفي حالة اختراقها بالتالي من المحتمل أن يستمر في الانخفاض لمستويات 1590 عند سهم رقم 2 وهذا يعتبر بالنسبة لي الرقم الانسب والمتوسط وفي حالة اختراقها من المحتمل أن يهبط لأسعار بداية تفاقم ازمة كورونا في مارس عند سعر 1470 دولار وهذا عند سهم رقم 3 ولكن ارى ان الانسب ان يصل لمستويات 1590 عند سهم رقم 2.

Advertisements

وننتقل للشارت الآخر لمؤشر فيبوناتشي والذي التصحيحات المتوقعة للسعر فسنجد ان تقريبا مستوياته التصحيحية للسعر تشابه الشارت الاول للدخول عند مستوى 61 فيبوناتشي في سهم رقم 1 ومستوى 78 فيبوناتشي عند سهم رقم 2.

بالتالي أرى أنه أقرب للتراجع لان لا يوجد أي بيانات ولا أخبار تدعم صعود الذهب حتى اللحظة، وأكرر حتى هذه اللحظة فعلا نحن نعيش في فترة تسودها التطورات السريعة بالتالي توقع وتأهب لأن تحدث أي تغيرات تجعلنا ان نغير رأينا، والخبر الوحيد الآن الذي ممكن أن يدعم صعود الذهب وهو الحزمة التحفيزية المنتظرة من بايدن والتي تقدر ب 1.9 تريليون دولار، والذي لاقى موافقة مجلس النواب واتوقع ان الكونغرس سيوافق بالتالي الطبيعي أن يرتفع الذهب، ولكن في رأيي إذا ارتفع فسيكون ارتفاع طفيف لمستويات 1850 او 1900 دولار لان بدراسة لأحداث الحالية فمن المتوقع أن تتجه أموالي هذه الحزمة للاستثمار الاسهم الامريكية والسندات وليست الدهب.

ننتقل لآخر نقطة وهي نصيحتي لمن يفكر في شراء الذهب فلا تشتري بكل أموالك ذهب من مستويات سعرية واحدة وان تكون متأهب للشراء من جديد في حالة الهبوط للمستويات السعرية التي وضحتها وبذلك تكون قمت بعمل متوسط سعري بالتالي هنا من المتوقع أن يرتفع الذهب حتى لو طالت المدة فالذهب هو الملاذ الآمن عبر العصور ومن المتوقع أن يشهد العالم خلال الفترات القادمة حالة تضخمية تضرب العالم بالكامل بسبب الحزم التحفيزية وطباعة الأموال التي لجأت اليها اغلب الدول خلال كورونا بالتالي سينعكس ذلك بارتفاع سعر الذهب. واعلم أن الذهب هو للاستثمار طويل الأجل.

Advertisements

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق