الأمين العام للأمم المتحدة: سوريا لا تزال كابوسا حيا

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن الوضع في سوريا لا يزال كابوسا حيا ،وأضاف بأن 60 بالمائة من السوريين معرضون لخطر الجوع،ويجب بذل الجهود لإتاحة الوصول إلى المساعدات الإنسانية،مطالبا مجلس الأمن بتحقيق توافق في الآراء بشأن هذه المسألة الحاسمة.

Advertisements

صرح الأمين العام في مؤتمر صحفي عقد أمس الأربعاء 10 مارس 2021،”إن القمع العنيف للاحتجاجات الشعبية السلمية في سوريا وضع البلد على طريق حرب مروعة” وأضاف “لدي الأطراف فرصة لإظهار استعدادها لإيجاد أرضية مشتركة والإقرار بحاجة جميع السوريين ،الذين يمثلونهم، إلى تجاوز حالة الصراع الذي طال أمده” .

Advertisements

ودعا الأمين العام إلى بذل مزيد من الجهود من أجل “إتاحة الوصول للمساعدات الإنسانية ” في سوريا، مشدّداً على أنّ عمليات التسليم المكثّف عبر خطوط النزاع (داخل سوريا) وعبر الحدود “ضرورية للوصول إلى جميع المحتاجين في كل مكان”. وأوضح غوتيريش أنّه “لهذا السبب فإنني حثثت مجلس الأمن مراراً وتكراراً على تحقيق توافق في الآراء بشأن هذه المسألة الحاسمة”.

وحذر الأمين العام للمنظمة الدولية من أن سوريا لا تزال “كابوسا حيا” حيث يواجه حوالي 60 بالمئة من السوريين خطر الجوع ، مؤكدا أنه “من المستحيل أن ندرك بشكل كامل حجم الدمار في سوريا، لكن شعبها عانى من بعض أسوأ الجرائم التي عرفها العالم هذا القرن. حجم الفظائع يصيب الضمير بالصدمة”.

Advertisements

بواسطة
نهال الوكيل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق