دراسة طبية: لقاح فايزر مفيد للنساء الحوامل والمرضعات

وقد أظهرت دراسة أولية أن لقاحات فايزر وموديرنا لفيروس كورونا المستجد، استجابة مناعية قوية لدى النساء الحوال والمرضعات والسيدات الأخريات في عمرهم.

Advertisements

و لم يتم نشر نتائج هذا البحث بعد في مجلة طبية، و لكن ما قبل الطباعة تم عبر الإنترنت إصدارها على Medrxiv.
وقد أفادت ذكر الأبحاث أن اللقاحات آمنة بنفس القدر بالنسبة لجميع النساء، و لكن بالنسبة لأطفالهم يمكنهم أيضا الحصول على حماية لأطفالهم.

و قد تمت إضافة هذا البحث إلى النساء باستخدام 131 لقاحا، و منها 84 حامل، و 31 طفلا رضاعة طبيعية و 16 غير حامل.

و كما قد قام الباحثون بتحليل 37 من أنماط نسائية محمية في الدم، والتي تم تشخيصها ب كوفيدا19 وقد تم ذلك أثناء الحمل.

وقد قال الدكتور دينيس جيمسون، وهوا الذي يشارك في هذا البحث في جامعة دواء الولايات المتحدة الأمريكية، و إن هذه هي النتائج الأولية، ولكنها قد تحصل على هذه اللقاحات لتعمل بشكل أفضل مثل اللقاحات التي تمت علي النساء الأخريات مثل ما تم على النساء الحوامل.

وقال إن نتائج البيانات متوافقة مع تقارير البحوث الأولية الأخرى.

اقرأ أيضا: تقرير طبي: لقاح أسترازينيكا يحمي البشر من النوع الجديد لفيروس كورونا

وقد يعتقد الخبراء أن كوفيدا 19 هيا لقاحات آمنة وفعالة للنساء الحوامل والرضاعة الطبيعية، ولكن بسبب نقص بياناتها ، لم يتم تضمينها في مختبرات اللقاحات.

وقد تم استخدام هذا البحث فقط للقاحات الحالة المزاجية وذلك لأن استخدامها في حالات الطوارئ فقط ، وقد تمت الموافقة عليه في الولايات المتحدة في وقت هذا البحث.

و هذه هي لقاحات مرنا التي كانت تستند إلى المواد الوراثية وهي التي تمنح تعليمات لصنع البروتينات.

وقد يقدم هذا الجزء الداخلي من الجسم تعليمات لجعل بروتينات (MRN Spike) وذلك بحيث يحدد الجهاز المناعي سبايك لتدمير الفيروس المرسل له .

Advertisements

و لكن جميع اللقاحات لم تكن تستند إلى تكنولوجيا مرنا والخبراء في هذا البحث قد قالت إن النساء الحوامل يحتاجن إلى التحقق من الآثار الجانبية اللقاحات الأخرى، و لكن هذا البحث الجديد هو أخبار جيدة للقاحات المقاتلة لهذا الفيروس.

وقد أخذت عينات دم من المرأة المشتركة في البحث وذلك للاستخدام الغذائي الأول والثاني وذلك خلال 6 أشهر من المواد الغذائية الأخرى التي قد اتخذت أيضا.

وفي نفس الوقت ، تم منح هؤلاء النساء اللائي قد ولدن من الأطفال في وقت التسليم اللقاح .

وقد تم فحص الباحثون المضادات الحيوية المضادة للأجسام في هذه الأنواع .

وقد اكتشفت الأبحاث أن النساء التي تم استخدمهم للقاحات كان تأثير عليهم أعلي بكثير من النساء الحوامل المتضرر من المرض.

و خلال الأبحاث، قد ولدت 13 امرأة وقد اكتشف الباحثون أجساما التي لا تتأثر من ثلاثة منهم و يجرى التحقق من 10 الباقين منهم.
وقد يتعرض الأمهات حماية الأجسام التي لا تتاثر ضد الفيروسات عند الأطفال.

و كما تم اكتشاف الأجسام التي لا تتاثر و التي هي النساء الذين يرضعون طبيعي ، ولكن هل من الواضح بعد أن ما المدة التي يمكنها حماية الأطفال المقصودين؟

وقد واجهت جميع النساء المشاركات في الأبحاث تأثيرات جانبية مماثلة مثل الصداع والتورم والتهيج في مكان الحقن.

وقد واجهت بعض النساء أيضا أعراض مثل الحمى و ذلك بعد النظام الغذائي الثاني بعد اللقاح، وكان العدد الذي حدث معهم ذلك الثلث من النساء الحوامل.

وقد قال الباحثون إن النتائج الموجودة أن اللقاحات يتم اتخذها علي النساء الحوامل والرضاعة الطبيعية، و لكن الأطفال قد يواجهون مخاطر محتملة، ولكن لم ينجح هذا اللقاح عليهم بعد .

Advertisements

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق