فعالية لقاح أسترازينيكا لأعراض فيروس كورونا تصل إلى 79%

أقرت جامعة أكسفورد  المصنعة للقاح أسترازينيكا (AstraZeneca) الفعال لأعراض كوفيدا 19  أن فعالية هذا اللقاح تصل إلى 79%.

Advertisements

وقد قيل ذلك  في النتائج النهائية للمختبرات  الرئيسية في الولايات المتحدة وشيلي وبيرو والآن  سوف تطلبة الشركة في الولايات المتحدة.

وقد قالت الشركة إن هذا اللقاح اقد اجري علي  أكثر من 32000 شخص من كل سن المختلفه وقد  أثبت أنه فعال بنسبة 100٪ في منع  هذا المرض الخطير.

و يتم ايضا  استخدام هذا اللقاح أيضا بأمان ولا يوجد له اي أثار جانبية.

و إن نتائج هذا المختبر  مهمة للغاية بالنسبة لقاحه وذلك  لأن نتائج تجارب المرحلة النهائية في المملكة المتحدة قد بدات ، وذلك  لأن معدل حماية لقاح  و حماية من الأمراض فيما يتعلق بذلك و  قد أعلن هذا  بشكل مختلف .

و من المتوقع أن تساعد الشركة في القضاء على مخاوف  الدم المتعلقة باللقاح وذلك  في الأيام الأخيرة.

و لكن العديد من الدول الأوروبية قد أوقفت مؤقتا استخدام هذا اللقاح بشأن مخاوف الدم الدموية، إلا أنه بعد حمايته من قبل المنظمين له ،  قد بدأ إستخدامه  مرة أخرى في بعض البلدان.

وقيل عن للقاح  أسترا زينيكا(AstraZeneca) انه تم تحديد لجنة مستقلة  وذلك خلال المختبر في الولايات المتحدة، و كما تم التقليل من  مجموعة متنوعة من جلطات الدم وأدمغة الدماغ (CVST).

وقد اكتشفت اللجنة أن استخدام اللقاح لا يزيد من مخاطر (CVST) وجلطات الدم، و أنه بعد استخدام اللقاح في 21 ألف 583 شخصا مشاركين في المختبر ، لم يكن هناك اي  حالة من جلطة الدم بعد استخدام اللقاح.

وقد قال أستاذ جامعة أوكسفورد سارة جيلبرت إن شركائنا سيرسلون إلى إدارة الأغذية  الأمريكية (FDA) الموافقة على اللقاحات وذلك  من خلال تطوير هذه البيانات.

Advertisements

وقد كان في انتظار نتائج تجارب الولايات المتحدة لفترة طويلة  وذلك لأنه كان واضحا مدى فعالية هذا اللقاح فعال.

و في وقت لاحق ، و  خاصة في المملكة المتحدة، استخدم ع أشخاص من اعمارهم أكثر من 65 عاما، ولكن تم  المزيد من الاهتمام بشأن آثار هذه  اللقاحات على الشباب .

و قد واجهت وكالة ماديسون الأوروبية الكثير من الوقت في الموافقة على هذا اللقاح وبعض البلدان مثل ألمانيا وفرنسا كانوا في البداية يستخدمونه على الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 65 عاما.

وقد كان المتطوعون المشاركين في المختبرات الأمريكية يبلغ من العمر من 65 عاما أو أكثر وكان ذلك بنسبة 20في المائة ، و بينما كان 60 في المائة من مرض السكري والسمنة والأمراض.

وقد كانت نتائج المختبر أفضل من التجارب السابقة وتم إعلانها فعالة من 79 في المائة ضد الأعراض،  وذلك في حين أن أكثر من 65 عاما من العمر، كانت هذه الأداة 80٪.

و لتعزيز ثقة الناس في هذا  اللقاح،  قد قالت الشركة إن نوعا من الآثار الفعالة مثل تجلطات الدم في المختبر  ليس موجودا .

و الآن ستذهب هذه البيانات إلى إدارة الأغذية والعقاقير و قد يستغرق هذا  بضعة أسابيع في موافقة استخدام الطوارئ.

ومع ذلك ايضا ، فإن هذه  الموافقة يمكن أن تساعد الناس على إزالة اي  مخاوف لديهم  وذلك  فيما يتعلق بالآثار المزعومة على اللقاح.

ترجمة: أسماء حسن

Advertisements

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق