عادات بسيطة تقلل من خطر الإصابة بمرض السرطان

أصبح السرطان أحد أكثر الأمراض شيوعًا في جميع أنحاء العالم ، مما أدى إلى وفاة 10 ملايين شخص في عام 2020 ، وبمجرد اختيار نمط حياة مفيد لصحة القلب ، يمكن أيضًا توفير الحماية من أمراض القلب مثل السرطان.

Advertisements

جاء هذا الموضوع خلال دراسة طبية حديثة أجريت في أمريكا ، وذكرت خلال هذه الدراسة التي أجراها مستشفى ماساتشوستس وأقسام طبية أخرى أن العوامل المسببة للمرض يمكن أن تسبب السرطان أيضًا.

في هذه الدراسة ، تم ذكر أن اتباع نظام غذائي صحي يقلل من خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب ويسيطر على المشاكل الطبية الأخرى مثل العلامات الحيوية ومرض السكري.

شملت هذه الدراسة 20 ألف شخص ، لم يكن أي منهم مصابًا بالسرطان في البداية. في غضون 15 عامًا ، تم تشخيص إصابة 2548 شخصًا بالسرطان ، واكتشف العلماء أن العوامل الطبيعية التي تسبب أمراض القلب مثل “العمر والجنس والتدخين” مرتبطة أيضًا بالسرطان (أي أنها تؤدي أيضًا إلى الإصابة بالسرطان).

اكتشفوا أيضًا أن المستويات الأولية من الببتيدات النيتروجينية (التي تلعب دورًا مهمًا في تنظيم حجم الدم داخل الأوعية الدموية) التي تؤثر على الأمعاء يمكن أن تشير أيضًا إلى خطر الإصابة بالسرطان.

وكان الأشخاص الذين درسوها لديهم نسبة عالية من الببتيدات النيتروجينية وكان لديهم خطر 40٪ للإصابة بالسرطان.

في المقابل ، فإن العادات الصحية للقلب مثل التحكم في العلامات الحيوية والكوليسترول وجلوكوز الدم وتناول الطعام الصحي تقلل أيضًا من خطر الإصابة بالسرطان.

وقال الباحثون: لا صلة مباشرة بين أمراض القلب والسرطان ، لكن عاداتنا وتقاليدنا هي العوامل التي تؤثر عليها.

Advertisements

في هذه الدراسة ، تم اكتشاف وجود صلة بين العدوى المتزامنة والسرطان كنتيجة للسمنة والتدخين.

السمنة والتدخين أيضًا من العوامل المسببة لأمراض القلب ، وتوافقًا مع الأبحاث ، فإنهما سيزيدان من سرعة الإصابة بالسرطان أو انتشار الخلايا السرطانية.

قال علماء أو باحثون: إن الإفراط في تناول الفاكهة والخضروات حلو لصحة القلب ، لأنها غنية بالأجسام المضادة للالتهابات مع خفض نسبة الكوليسترول في الدم.

وأضافوا أنه عندما تزداد الأورام داخل الجسم ، يبدأ الجسم في فقدان قدرته على مقاومة الأمراض ، بما في ذلك السرطان.

اكتشفت الدراسة أيضًا أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب يمكن أن يكون لديهم نتائج أسوأ إذا أصيبوا بالسرطان.

اقترح العلماء أن تتبع نظامًا غذائيًا يوميًا ونشاطًا بدنيًا ونومًا كافيًا لتقليل الإصابة بالأمراض التي تهدد الحياة.

وقالوا إن عاداتنا يمكن أن تلعب دورًا مهمًا في الحياة بعد ذلك.

ترجمة: أحمد جوهر

Advertisements

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق