لعنة الفراعنة .. حديث السوشيال ميديا في مصر

كتبت – إيمان إيهاب

أصبح الحديث عن “لعنة الفراعنة” موضوع جدل واسع ، ونادر بشكل لافت في مصر ، خاصة مع تعاقب الأحداث المأساوية على مدى الأيام القليلة الماضية، والتي وصفها البعض بأنها ثقيلة.

Advertisements

بدأت، الثلاثاء الماضي، أزمة السفينة الجانحة العملاقة (إيفر جيفين) داخل الممر الملاحي لقناة السويس ، أعقبها تصادم قطار بسوهاج أدى إلى مقتل 19 شخصًا على الأقل ، وبالتالي انهيار عقار داخل جسر. منطقة السويس داخل العاصمة القاهرة – مكونة من 11 طابقًا – أدت إلى مقتل 23 شخصًا ، بما يتفق مع تصريحات الحكومة.

وربط البعض لعنة الفراعنة وبالتالي استعداد الحكومة المصرية لترتيب موكب احتفالي ، السبت المقبل ، لنقل المومياوات الملكية من مكانها داخل المتحف المصري بميدان التحرير إلى متحف الحضارة المصرية الواقع داخل منطقة الفسطاط ، والذي يحمل اسمه. تشير إلى المدينة التي أقامها القائد المسلم عمرو بن العاص بعد دخول قواته. إلى مصر.

من جهته ، قال وزير الآثار المصري السابق ، زاهي حواس ، إنه لا يوجد شيء مثل “لعنة الفراعنة” ، وهو ما لا تحاول الأحداث المأساوية التي وقعت في مصر في الأيام الأخيرة أن تحاول القيام به. “لعنة الفراعنة”.

Advertisements

جاءت تصريحات حواس خلال حديث له مع برنامج “آخر النهار” على قناة “النهار” ، مساء اليوم السبت. واعترف بأن وفاة بعض العلماء بعد فتح المقابر الفرعونية التقليدية كانت ناجمة عن جراثيم سامة داخل غرف المومياء الموجودة بها منذ آلاف السنين.

وحول موكب نقل المومياوات قال حواس انها “نقطة عظيمة جدا يسعد بها فراعنتنا” معتبرا انها “موكب سيهز العالم كله”.

سيستمر الموكب حوالي 40 دقيقة ، بما يتفق مع حواس الذي رآه دعاية ممتازة لمصر.

Advertisements

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق