منوعات

هل يلزم تكرار النية كل يوم في رمضان بالصيام؟ .. دار الإفتاء تجيب

هل يلزم تكرار النية كل يوم في رمضان بالصيام؟ أم يكفي نية واحدة لصيام الشهر كله؟

Advertisements

وجاء رد البيت كالتالي:

تكفي نية واحدة لصيام رمضان في أول ليلة منه، وصوم المسلم صحيح ولو لم ينوه وإن كان قادرًا على التمسك بنيّة الصيام كل يوم.

ليلاً فهذا هو المبدأ والأفضل. وأوضحت أن النية لها أهمية كبيرة في الإسلام ، لأنها تحدد هدف الإنسان وتوجهه وغايته في كثير من الأمور.

فيقول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: «الأفعال إنما بالنية ، لكن كل رجل ما نوى ، فقد هاجر إلى الله ورسوله فهاجرته إلى الله ورسوله ، والمهاجر ليحصل على الأقل.

أو على المرأة أن يتزوج فاحجرته ما هاجر »متفق عليه. وعن نية الصوم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من لم يجمع قبل الفجر فلم يصوم”.

Advertisements

رواه الأربعة واللفظ لأبو داود والترمذي والإجماع هنا العزم والعزم. النية في القلب ، ولا تشترط النطق بها باللسان ، ونية الصوم إما ركن أو شرط على اختلاف الفقهاء.

يقول: نويت أن أصوم غداً في رمضان. ويجادل آخرون من المذاهب بأن القدر المطلوب هو أن يعرف في قلبه أنه يصوم غدا من رمضان ، ووقت النية لهم يمتد من غروب الشمس إلى ما قبل الظهيرة إذا نسي الليل أن ينوي إلى ما قبل الظهيرة.

ما تبقى من اليوم أكثر من ذي قبل.

وفي عقيدة المالكي تكفي نية واحدة في كل صوم يجب اتباعه – مثل صيام رمضان – ومن هذا نقول: إذا كان الإنسان قادرًا على جعل النية كل ليلة من رمضان ، فهذا هو الأصل وأفضل.

. إن شاء الله تعالى شهر رمضان حاضر في وجه الله ، ولم يشترط الحنفية نية صيام رمضان لأنه صوم واجب.

Advertisements

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق