إستغاثة ملاك “إسكان دار مصر” من تأخر التسليم وسوء التشطيب

كتبت: سارة محمود

يواجه بعض الحاجزين بمشروع “دار مصر” مشكلات كبيرة في استلام وحداتهم التى حجزوها منذ سنوات بسبب سوء التشطيب الناتج عن إهمال بعض الشركات المنفذة للمشروع، ليأتي التشطيب النهائي سيئًا للغاية بدهانات عشوائية وأرضيات غير مستوية ومشاكل في خطوط المياه والصرف الصحي، ليجدوا الامتناع عن استلام الوحدات حتى إصلاح مشكلاتها الحل الأمثل أمامهم.

Advertisements

وحتى عند الإستلام توجد بنية تحتية متهالكة صناعة جهاز القاهرة الجديدة لم يمر عليها عامان فأصبح سكان كمبوند دار مصر الأندلس يصرخون من انقطاعات مستمرة للمياه وكسر للمواسير التي نفذها جهاز المدينة خلال العامين الماضيين..
ويقول السكان أنها تسببت أيضا في حدوث هبوط في بعض العمارات، دون رد من جهاز المدينة على شكاويهم.

وقد نشروا الكثير من الهشتاجات التى يستغيثون بها ولكن لم يسمع صوتهم أحد تى الآن، وهذه إحداها…
#استغاثه السيد رئيس الجمهورية بعد التحيه :

نحن جموع حاجزى دار مصر الاندلس اكثر من 8000 اسره تعانى بسبب تاخر 4 سنوات فى تسليم الوحدات
القصه باختصار:

Advertisements

لقد وثقنا فى مشروع الدوله الموقر مشروع “دار مصر الاندلس – القاهرة الجديده و هو يعد من مشاريع الاسكان الغير مدعمه تحت رعايه وزاره الاسكان و جهاز القاهرة الجديدة و كما هو موضح بكراسه الشروط التى تعتبر بمثابه عقد, ان يتم تسليم الوحدات كامله التشطيب على اعلى متسوى و ان يكون هناك خدمات بالكمبوند (مدرسه – نادى – مول – مجمع طبى – لاندسكب حدائق)

تم الحجز و التعاقد فى 2015 بسعر متر تجارى غير مدعوم على ان يكون الاستلام بعد عام من التعاقد. و لم يتم الاستلام حتى الان ولا يوجد حتى بادره امل فى استلام قريب بعد انتظار 5 سنوات نتحمل متاعب الحياه و ندفع اموال طائله فى الايجارات مع العلم استمرار الالتزام بدفع الاقساط.

و الاسؤا من كل ذلك انه اتضح بعد اخر زياره للموقع انه لا يوجد اى اعمال انشائيه لاى من الخدمات المذكوره.
مع الاعلم انه تم تسليم مشروع دار مصر بمدن اخرى مثل (#الشيخزايد – #أكتوبر – #دمياط – #برجالعرب_ #العبور) و تم تسليم مشروع جنه مصر الذى تم طرحه بعد مشروعنا المذكور ب 3 سنوات و على اعلى مستوى

فلماذا كل هذا التعنت و التاخير من جهاز القاهره الجديده و لمصلحه من ؟؟

Advertisements

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق