وزير الخارجية الباكستاني: الهند تستخدم الأراضي الأفغانية للتخريب في باكستان

ترجمة: أميرة حمادة

صرح وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي في مقابلة خاصة عن الوضع السياسي في أفغانستان بأن الهند تستغل أراضي أفغانستان للتخريب في باكستان.

Advertisements

وطبقا لوكالة الأنباء الرسمية، تحدث وزير الخارجية في مقابلة مع تلفزيون “طلوع” الأفغاني، عن الوضع السياسي بعد انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان، وعملية المصالحة الأفغانية ودور باكستان فيها.

وردا على سؤال، قال إنه من المؤسف أن الهند تستخدم أراضي كابول لأغراض غير سلميه في باكستان.

ونفى وزير الخارجية استخدام الأراضي الباكستانية لعمليات في أفغانستان بعد انسحاب القوات الأمريكية.

وفيما يتعلق بالعلاقات الباكستانية الأفغانية، أكد التزام باكستان بأن تكون أفغانستان مستقلة وديمقراطية وسلمية.

وقال وزير الخارجية إن باكستان ليست مسؤولة عن الوضع الحالي في أفغانستان.  واستبعد بشكل قاطع احتمال وجود معاقل لطالبان في باكستان ، قائلا إن قيادتهم لها جذورها في أفغانستان.

وذكر شاه محمود قريشي في مقابلة معرباً عن استعداده للشراكة مع أفغانستان  قائلاً “نحن نؤمن بشراكة من أجل السلام”.

Advertisements

واستبعد احتمال استئناف الحرب الأهلية في المنطقة، مستشهدا بخلافات بين الفصائل الأفغانية بشأن انسحاب القوات الأمريكية والمسائل الإدارية.

وقال “نحن مستعدون لشراكة سلام في أفغانستان ومن المتوقع ألا تكون هناك حرب أهلية أخرى في الدولة الحبيسة”.

كما أكد  قريشي، مجددًا على التزام باكستان بكون أفغانستان سلمية وآمنة ومستقرة، وأن السبيل الوحيد لتحقيق السلام في أفغانستان هو من خلال المصالحة والتعايش والحوار بين الأفغان.

وشدد على أهمية السلام في أفغانستان على أساس دائم، وقال إنه يتعين على جميع القادة الأفغان إبداء المرونة لتحقيق هذا الهدف.

أوضح قريشي: “نحن نريد السلام والاستقرار في أفغانستان ونفهم أنه من خلال هذه الطريقة يتم تطوير العلاقات الإقليمية وهي ضرورية للتنمية الاقتصادية لكلا البلدين “.

وأضاف أيضاً: “إن الأمن الاقتصادي والاستثمار والتجارة الثنائية والإقليمية واقرار السلام في أفغانستان ليست رغبة أفغانستان فحسب ، بل هي  أيضاً رغبة منا ، و لا غنى عنها بالنسبة لنا” .

Advertisements

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق