قصة قصيرة بعنوان: تعودت على الظلام .. للكاتب محمد جميل أختر الباكستاني

ترجمة: إسلام شحته

لا أعرف كم من الوقت يمكن أن ينام حتى يتعب

Advertisements

“لماذا لا تشرق الشمس؟ اعتقد أن الليل لم ينته”

“من عليّ أن أسأل عن هذا الظلام الباهت، علي أن أسأل الجيران.”

ثم جاء الرجل إلى باب جاره

“بدأ يخبط على الباب”

‘من أنت؟’

“أنا جارك”

Advertisements

‘بحلول ذلك الوقت؟’

“أنا آسف، كان علي أن أسأل، لماذا لا تشرق الشمس؟”

“ألا تعرف؟”

“لا، أنا فقط أنتظر.”

لن تشرق الشمس الآن. ما فائدة الشمس في بلدتنا؟

“فكيف نرى في الظلام؟”

“مثل ما نرى الآن!”

Advertisements

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق