ما سر الإقبال على المتحف المصري؟

صور لعشرات السياح الأجانب يصطفون أمام بوابات المتحف المصري في ميدان التحرير وسط العاصمة القاهرة، أثارت إعجاب المصريين.

Advertisements

وأكدت مصادر بوزارة السياحة والآثار في مصر، لوسائل إعلام محلية، صحة الصور المتداولة، التي تظهر اصطفاف السياح الأجانب والعرب أمام المتحف المصري بالتحرير.

وقالت المصادر إن هذه الصور والمشاهد تعكس اهتمام السياح الأجانب بالحضارة المصرية القديمة، والرغبة في التعرف على ثقافة قدماء المصريين وحياتهم اليومية عبر معروضات المتحف.

وأرجعت المصادر الإقبال الشديد على المتحف هذه الأيام إلى زيارة قاعة تانيس الذهبية، وتشمل قطعا أثرية قيمة، منها: خاتم وإناء من الذهب الخالص للملك يسوسنيس الأول، وسوار وقلادة وإناء على شكل زهرة اللوتس.

وفي 27 سبتمبر/ أيلول الماضي، أصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر تقريرًا حول الحركة السياحية الوافدة إلى مصر، بمناسبة اليوم العالمي للسياحة.

Advertisements

وقال الجهاز وقتها إن عدد السائحين الوافدين إلى مصر بلغ 4.9 مليون سائح خلال النصف الأول من 2022، مقابل 2.6 مليون سائح خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بنسبة ارتفاع قدرها 85.4%.

وسجلت أوروبا الشرقية أكثر المناطق إيفادًا للسياح خلال العام 2021 بنسبة 50.6%، يليها الشرق الأوسط بنسبة 18.9%، ثم أوروبا الغربية 16.4%، ثم أفريقيا 7.1%.

كما بلغ إجمالي عدد السائحين العرب الوافدين إلى مصر 2 مليون سائح خلال 2021، مقابل 0.9 مليون سائح عام 2020، بنسبة ارتفاع قدرها 114.9%.

 

Advertisements

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق