أحبطت الداخلية تهريب كمية كبيرة من المواد المخدرة

وجهت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، ضربة قوية لمافيا جلب وتهريب المواد المخدرة، عندما أحبطت محاولة تشكيل عصابي، لتهريب كمية كبيرة من المخدرات، عبر سيارة نقل خاصة بنقل المواد البترولية بالسويس، ونجحت القوات في إلقاء القبض على المتهمين، ومصادرة أطنان من المواد المخدرة.

Advertisements

رصدت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، بقطاع مكافحة المخدرات والأسلحة والذخائر غير المرخصة، بالتنسيق مع قطاعي الأمن «الوطني – العام»، نشاط تشكيل عصابي، تخصص في نقل وتهريب المواد المخدرة، عن طريق استخدام إحدى السيارات المخصصة لنقل الغازات البترولية «نقل فنطاس، محددة»، بدائرة قسم شرطة الجناين بالسويس، لترويجها على عملائهم بمحافظات الجمهورية.

بإجراء التحريات، تم رصد وتحديد التشكيل العصابي المشار إليه، مكون من 3 عناصر إجرامية «لإثنين منهم معلومات جنائية»، مقيمين بنطاق محافظتي «الشرقية – السويس».

عقب تقنين الإجراءات، بالتنسيق مع مديرية أمن السويس، تم استهدافهم وضبط أحدهم حال استقلاله السيارة المشار إليها بدائرة قسم شرطة الجناين، وبحوزته «36000 طربة لمخدر الحشيش وزنت 3٫600 طن، 2300 لفافة لمخدر البانجو وزنت 750,5 طن، 130 لفافة لمخدر الهيدرو وزنت 250 كيلو جرامًا، كمية من مخدر الأفيون وزنت 15 كيلو جرامًا، مبلغ مالي، هاتف».

Advertisements

ونجحت القوات في ضبط المتهمين الأخرين، حال تواجدهما بدائرة قسم شرطة فيصل بالسويس، وبحوزتهما «مبلغ مالي – 2 هاتف محمول»، وبمواجهتهم بالمضبوطات أيدوا ما جاء بالتحريات، وتقدر القيمة المالية للمواد المخدرة المضبوطة بـ270 مليون جنيه تقريبًا.

يأتي ذلك إدراكًا بأهمية مواصلة اليقظة الأمنية، لحماية المجتمع من أخطار المخدرات، وإنفاذًا لثوابت الإستراتيجية الأمنية في التصدي الحاسم وتوجيه الضربات الأمنية الاستباقية، لتجار المواد المخدرة، بهدف تحقيق المبادرة الأمنية لحماية الشباب والنشئ، باعتبارهم ذخيرة الأمة المصرية من الوقوع في براثن المخدرات، وفي إطار المتابعة المستمرة للإدارة العامة لمكافحة المخدرات بقطاع مكافحة المخدرات والأسلحة والذخائر غير المرخصة، لما يُستجد من طرق التهريب، وذلك من خلال الاستعانة بالتقنيات الأمنية الحديثة.

تم إتخاذ الإجراءات القانونية.

 

Advertisements

بواسطة
الاء شحته
المصدر
وكالات
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق